شَارِك المَقَال

 

#هِجْرة_العُقُول أو #نَزيف_الكَفاءات إِحْدَى الظَّواهِر الَّتي زادَت حِدّة مُعاناة المِنْطَقة العَرَبيّة منها في السَّنَوات الأَخيرة؛ حيث باتتْ بَعْض الدُّوَل العَرَبيّة طارِدَة للخِبْرات الَّتي تَبْحَث عن بيئة مُلائِمة للحَياة قَبْل العَمَل.. في ما يلي نُناقِش هذه الظّاهِرة.

 

#هِجْرة_الأَدْمِغة تَعْني انْتِقال الطّاقات العِلْميّة والتِّقْنيّة والفَنّيّة والفِكْريّة من بَلَدٍ نامٍ أو حَتَّى مُتَقدِّم، وتَسَرُّبها تَدْريجيًّا إلى بُلْدان أُخْرى أكثر تَقدُّمًا وغِنًى في مُخْتلِف المَجالات الصِّناعيّة، العِلْميّة والتِّكْنُولُوجيّةِ.

 

#هِجْرة_الأَدْمِغة و #الكَفاءات في أَبْسَط تَعْريف لها هي تَدَفُّق عِلْمي في اتِّجاه واحِد يَصُبّ في مَصْلَحة الدُّوَل المُسْتَقْبِلة لهذه #المَواهِب الَّتي تَتَنافَس في اسْتِقْطاب #العُقُول_المُهاجِرة، مِمّا يُؤَثِّر سَلْبًا على #الدُّوَل_النّامية الَّتي تَخْرُج منها تلك #الكَفاءات.

 

تَوْفير الحَوافِز والتَّسْهيلات ل #العُقُول_العَرَبيّة في #الدُّوَل_المُتَقَدِّمة دَفَع هذه #الكَفاءات لِلتَّفْكير في الهِجْرة؛ لِتَحْقيق حَياة أَفْضَل في ظِل واقِع مَعيشي صَعْب في بَعْض دُوَل العالَم العَرَبي، مِمّا أَدَّى إلى اسْتِنْزاف رَأْس المال البَشَري في هذه البُلْدان.

 

الزّيادة السَّنَويّة لعَدَد #اللّاجِئين العَرَب في الدُّوَل الأُورُوبّيّة تَعْكِس أَرْقامًا خَطيرة لمَأْساة إِنْسانيّة وعِلْميّة تَتَعَرَّض لها #الدُّوَل_العَرَبيّة، كما أنّ هِجْرة المُفَكِّرين بهَدَف اللُّجُوء السّياسي والإِنْساني تُضْعِف من القُوّة العِلْميّة والثَّقافيّة والتّاريخيّة للبُلْدان العَرَبيّةِ.

 

ل #القِطاع_الخاص في الدُّوَل العَرَبيّة دَوْر كَبير وواجِب في دَعْم ورِعاية #الكَفاءات_العِلْميّة والفِكْريّة للحَدّ من هِجْرة هذه #الكَفاءات، وأَبْسَط دَوْر يُمْكِن أَن يَلْعَبه هذا القِطاع هو تَوْجيه جُزْء من #الاسْتِثْمارات للتِّكْنُولُوجْيا والصِّناعة العِلْميّة المُتَقَدِّمة بهَدَف احْتِواء هذه الكَفاءات.

 

مَوْجات #هِجْرة_العُقُول والأَدْمِغة لا تَقْتَصِر فقط على #الهِجْرة من البُلْدان العَرَبيّة أو النّامية إلى البُلْدان المُتَقَدِّمة، بل الهِجْرة تَرْجِع إلى عَدَم تَوْفير الاهْتِمام والمُناخ المُناسِب لِذَوي الكَفاءاتِ؛ فأوروبا تُعاني أَيْضًا من هِجْرة الكَفاءات الَّتي لا تَحْظَى بالاهْتِمام المَطْلُوب.

 

تُقدِّم #الدُّوَل_المُتَقَدِّمة مِنَحًا تَعْليميّة ودَعْمًا مادّيًّا لِطُلّاب الدِّراسات العُلْيا؛ مِمّا يَدْفَع مُعْظَمهم للهِجْرة بِقَصْد التَّعَلُّم، وأَغْلَبهم يُفَضِّل الانْدِماج والعَمَل فيما بَعْد، كَما تَخْلُق الدُّوَل المُتَقَدِّمة بيئة إِبْداعيّة، كَما تَفْتَح المَجال لِمَزيد من التَّبادُل المَعْرِفي، وبِالتّالي تُحَقِّق تَنْمية شامِلة لِمُجْتَمَعاتها.

 

تُؤَدّي #هِجْرة_العُقُول والكَفاءات إلى ضَعْف تَصْنيف الدُّوَل النّامية في المَوازين العالَميّة، كَما أَن غياب #الكَفاءات عن #الدُّوَل_النّامية يُؤَدّي لارْتِفاع مُعَدَّلات البِطالة بها؛ نَظَرًا لعَدَم وُجُود كَفاءات اسْتِثْماريّة واقْتِصاديّة لِتَحْريك الاقْتِصاد وسُوق العَمَلِ.

 

بين عامَي 1985 و 1990 م فَقَدَت #القارّة_الإِفْريقيّة 60 أَلْف مُتَخَصِّص بين أَطِبّاء ومُهَنْدِسين ومُحاضِرين جامِعيّين، ومُنْذ ذلك الحين تَفْقِد القارّة سنويًّا 20 أَلْفًا من أَصْحاب العُقُول والكَفاءات انْخَفَضَت حِصّة ما تَمْلكه إِفْريقيا في النّاتِج العِلْمي العالَمي 0,5 بالمِائة إلى 0,3 بالمِائة بِسَبَب #هِجْرة_العُقُول المُسْتَمِرّة بها؛ حيث إنّ 3,6 بِالمِائة من عُلَماء العالَم المُهاجِرين أَفارِقة.

 

مِصْر والعِراق ولُبْنان في قائِمة الدُّوَل العَرَبيّة الطّارِدة ل #الكَفاءاتِ؛ حيث قَدَّمَت هذه الدُّوَل 75 بالمائة من العُلَماء والمُهَنْدِسين المَوْجُودين بِها للوِلايات المُتَّحِدة الأَمْريكيّة خِلال العَقْدَيْن الماضيَيْن في مَجالات هَنْدَسيّة وطِبّيّة وأُخْرَى نادِرة.

 

تُعْتَبَر مِصْر أَكْبَر الدُّوَل العَرَبيّة خَسارة من #هِجْرة_الكَفاءات والعُقُولِ؛ حَيْث تُقَدِّم مِصْر وحْدَها ثُلْث الكَفاءات العَرَبيّة المُهاجِرة إلى الوِلايات المُتَّحِدة الأَمْريكيّة، وأَغْلَب هذه الكَفاءات يَرْفُض العَوْدة للوَطَن من جَديد.

 

تُؤَكِّد إِحْصاءات جامِعة الدُّوَل العَرَبيّة ومُنَظَّمة العَمَل العَرَبي أَن 50 بِالمِائة من العُقُول العَرَبيّة المُهاجِرة من الأَطِبّاء، و 23 بِالمِائة منهم من المُهَنْدِسين، و 15 بالمِائة منهم من العُلَماء، كما أَن الأَطِبّاء المُهاجِرين إلى بِريطانْيا يُشَكِّلُون 34 بالمِائة من إِجْمالي الأَطِبّاء المَوْجُودين بالمَمْلَكة المُتَّحِدة.

 

أَكَّد تَقْرير البَنْك الدَّوْلي لعام 2018م أَن تَدَفُّقات الهِجْرة العالَميّة تَتَرَكَّز حَسَب المَكان والمِهْنة، حيث إنّ أَكْبَر 10 دُوَل في العالَم تَجْذِب 60 بِالمِائة من 250 مِلْيُون مُهاجِر عالَمي، وتَمْتَلِك الوِلايات المُتَّحِدة الأَمْريكيّة 85 بِالمِائة من الحاصِلين على جَميع الفائِزين بِجائِزة نُوبِل للعُلُوم في العالَم.

 

خِتامًا.. إذا أَرَدْت أَن تُدْرِك حَجْم #الكَفاءات_المُهاجِرة لك أَن تَنْظُر في #التَّنَوُّع_الوَظيفي والمِهْني الَّذي تَحْويه شَرِكات كُبْرَى مِثْل #مايكروسوفت #جوجل #أَبِل، سَتَجِد فَريقًا مُتَجانِسًا ومُتنوِّعًا.

 

عُيُون، بَشَرة، أَذْواق، أَنْماط، عادات كُلِّها جاءَت من مُواطِن مُتَعَدِّدة لِتُشَكِّل مَشْرُوعًا واحِدًا، وفي النِّهاية تَعْكِس خَسارة حَقيقيّة لبُلْدانها الَّتي جاءَت منها لتَفُوز بها بُلْدان اسْتَقْبَلَتْها ووَفَّرَت لها كلّ عَناصِر الرّيادة والإِبْداعِ.

 

 

مَراجِع الأَرْقام الوارِدة

المَوْقِع الرَّسْميّ للأُمَم المُتَّحِدة: https://cutt.us/moOc0

المَوْقِع الرَّسْميّ للأُمَم المُتَّحِدة: https://cutt.us/moOc0

حُسام مُراد، هِجْرة العُقُول بين الاستِنْزاف والكَسْب، القاهِرة، 2017م، ص 46

فَتْحي سَرْحان، نَزِيف الأَدْمغة العَربيّة المُهاجِرة وإِدارة استِثْمارها، القاهِرة، 2014م، ص 53

تَقْرير البَنْك الدَّوْلي لعام 2018م حَوْل الهِجْرة العالَميّة: https://cutt.us/JsWoO

 

 

شَارِك المَقَال



عن المقال


الأكثر قراءة خلال هذا الأسبوع